المركزى الروسى الذهب سيحظى بالنصيب الأكبر فى الاحتياطيات العالمية

المركزى الروسى الذهب سيحظى بالنصيب الأكبر فى الاحتياطيات العالمية



قال البنك المركزي الروسي يوم الثلاثاء إن حصة الاحتياطيات العالمية تتراجع مع إعادة النظر في استراتيجيات البنوك المركزية بعد أن جمد الغرب الاحتياطيات الروسية، حيث أشار إلى معدلات فائدة سلبية محتملة على الودائع بالدولار واليورو. بحسب رويترز.

جمدت العقوبات الغربية غير المسبوقة حوالي 50 في المائة من احتياطيات النقد الأجنبي لروسيا، والتي بلغت قرابة 640 مليار دولار، قبل حرب موسكو في 24 فبراير على أوكرانيا.

قال البنك المركزي الروسي إن السابقة، إلى جانب المناقشات حول احتمال الوصول إلى بعض الاحتياطيات المجمدة، ستدفع البنوك المركزية الأخرى، خاصة تلك الموجودة في آسيا والشرق الأوسط، إلى إعادة التفكير في استراتيجيات الادخار.

في تقرير عن الاستقرار المالي، قال البنك المركزي الروسي إنه يمكننا توقع زيادة الطلب على الذهب وانخفاض الاعتماد على الدولار الأمريكي واليورو كأصول احتياطية.

احتفظ البنك المركزي الروسي باحتياطيات من الذهب بقيمة 131.5 مليار دولار في نهاية عام 2022، بينما كان يحتفظ بأصول النقد الأجنبي المتبقية البالغة 612.9 مليار دولار في ذلك الوقت، وانخفضت احتياطيات روسيا إلى 583.4 مليار دولار في 20 مايو.

قال البنك المركزي إنه من أجل تسريع انخفاض نسبة العملة الأجنبية في الصناعة المصرفية الروسية، قد تدفع روسيا روسيا لإدخال أسعار فائدة سلبية على الودائع المصرفية بالدولار واليورو.