مسح زيادة إنتاج أوبك النفطي في مايو عن المستهدف على خلفية انتعاش في نيجيريا

مسح زيادة إنتاج أوبك النفطي في مايو عن المستهدف على خلفية انتعاش في نيجيريا



من أليكس لولر

أظهر استطلاع لرويترز أن منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) زادت إنتاجها في مايو بأكثر مما كان مخططا له للمرة الأولى منذ فبراير بموجب اتفاق بين الأعضاء وحلفاء آخرين. في المملكه العربيه السعوديه. ويرافق الإمدادات من العراق انتعاش جزئي من نيجيريا.

وخلص المسح إلى أن دول أوبك العشر المشمولة بالاتفاق أنتجت 24.73 مليون برميل يوميا في مايو، بزيادة 280 ألف برميل يوميا عن أبريل نيسان وأكثر من الزيادة البالغة 274 ألف برميل يوميا المنصوص عليها في الاتفاق.

تعمل أوبك وحلفاؤها، الذين يشكلون ما يسمى بمجموعة أوبك +، على تخفيف تخفيضات الإنتاج التي يعود تاريخها إلى 2022 مع تعافي الطلب من تأثير جائحة فيروس كورونا. اجتمعت أوبك + يوم الخميس ومن المتوقع أن تؤكد زيادات الإنتاج المتفق عليها مسبقًا، وإن كان ذلك بعد الغزو الروسي لأوكرانيا.

وقال ممثل أوبك + عن اجتماع يوم الخميس إنه من المرجح أن يتم تأكيد الخطة، حيث لا يوجد سبب لعدم القيام بذلك.

ونص الاتفاق على أن يضيف جميع أعضاء أوبك + 432 ألف برميل من النفط يوميًا في مايو، منها حوالي 274 ألف برميل يوميًا يتقاسمها منتجو أوبك العشرة المشمولين بالاتفاق.

وبحسب استطلاع للرأي أجرته رويترز، لم يرق الإنتاج إلى مستوى الزيادة الموعودة بين أكتوبر وأبريل، باستثناء فبراير، عندما كان العديد من المنتجين يفتقرون إلى القدرة على إنتاج المزيد من الخام بسبب نقص الاستثمار، وهو وضع فاقمه الوباء.

نتيجة لذلك، ينتج أعضاء أوبك العشرة أقل بكثير من حصصهم المتفق عليها. ووجد المسح أن التزام أوبك بخفض الإنتاج ارتفع إلى 178٪ من 164٪ في أبريل.

وخلص المسح إلى أن إجمالي إنتاج أوبك ارتفع بمقدار 170 ألف برميل يوميا إلى 28.76 مليون برميل يوميا. وحدت تخفيضات الإنتاج في ليبيا وإيران، غير الملتزمتين باتفاق أوبك +، النمو الإجمالي.

* ونيجيريا

ووجد المسح أن أكبر زيادة في مايو كانت 100 ألف برميل يوميا في المملكة العربية السعودية.

سجلت نيجيريا ثاني أكبر زيادة، بإضافة 70 ألف برميل يوميًا. وأظهرت بيانات الشحن ارتفاع الصادرات النيجيرية في مايو، لكن تدفقات المعروض من خامها الرئيسي، بوني لايت، ظلت متأثرة بالظروف القاهرة.

وسجلت الكويت والعراق زيادات أصغر بمقدار 40 ألف برميل يوميا و 30 ألف برميل يوميا على التوالي بينما زادت الإمارات 20 ألف برميل يوميا.

ووجد المسح أن الكونغو وغينيا الاستوائية والجابون لم تزيد الإنتاج بسبب عدم كفاية الطاقة.

كان أكبر انخفاض في ليبيا، حيث تراجعت الإمدادات بمقدار 70 ألف برميل يوميًا بسبب الاضطرابات المستمرة التي حدت من الطاقة الإنتاجية للبلاد.

كما انخفض الإنتاج الإيراني. وقالت مصادر خلال التحقيق إن انخفاض الصادرات يرجع جزئيا إلى انخفاض صادرات النفط الإيراني إلى الصين منذ بدء الحرب الأوكرانية، بعد أن فضلت بكين الخام الروسي الأرخص سعرا.

استمر الإنتاج في فنزويلا، المنتج الثالث المستبعد من اتفاق أوبك +، في الارتفاع.

وكان التحقيق الذي أجرته رويترز يهدف إلى تتبع المعروض في السوق. ويستند إلى بيانات الشحن المقدمة من مصادر خارجية وبيانات تدفق النفط الخام من Refinitiv Eikon، فضلاً عن معلومات من شركات مراقبة الناقلات مثل Petro-Logistics، فضلاً عن معلومات من شركات النفط ومصادر أوبك والمستشارين.

(تغطية أحمد غدار – إعداد أيمن سعد مسلم ومحمد علي فرج – تحرير وجدي الألفي)