شنغهاي (رويترز) – تحركت مدينة شنغهاي الصينية أكثر نحو إعادة الافتتاح التدريجي بعد إغلاق دام شهرين بسبب كوفيد -19، حيث تحتفظ العاصمة بكين بالقيود التي تضاءلت بشكل كبير حتى مع انخفاض عدد الإصابات.

الهدف الرئيسي لشانغهاي هو إنهاء الإغلاق ابتداء من يوم الأربعاء. سُمح لمزيد من الأشخاص بمغادرة منازلهم، كما سُمح لمزيد من الشركات بإعادة فتح أبوابها خلال الأسبوع الماضي، على الرغم من أن معظم السكان لا يزالون محصورين إلى حد كبير في مجمعاتهم السكنية وأن معظم المتاجر تقتصر على خدمات التوصيل.

حث مسؤولون في شنغهاي يوم السبت على مواصلة اليقظة، حتى مع وجود الغالبية العظمى من سكان المدينة البالغ عددهم 25 مليون نسمة يعيشون في مناطق أقل خطورة.

قال تشاو داندان، نائب مدير لجنة الصحة لبلدية شنغهاي، في مؤتمر صحفي يومي إن ارتداء الأقنعة في الأماكن العامة، وليس التجمعات، والحفاظ على مسافة اجتماعية.

وأظهرت مقاطع فيديو على وسائل التواصل الاجتماعي أشخاصًا، من بينهم العديد من الأجانب، يشربون ويرقصون في شوارع وسط المدينة ليلة الجمعة قبل أن تطلب منهم الشرطة العودة إلى منازلهم.

وأظهر شريط فيديو آخر مجموعة من الناس يغنون نشيدًا وطنيًا مؤثرًا عام 1985 بعنوان “غدًا سيكون أفضل” في الشارع.

(من إعداد أحمد صبحي للنشرة العربية)