صعود الإنفاق الاستهلاكي بأمريكا في أبريل وتباطؤ الزيادة في التضخم

صعود الإنفاق الاستهلاكي بأمريكا في أبريل وتباطؤ الزيادة في التضخم



بقلم لوسيا موتيكاني

واشنطن (رويترز) – ارتفع الإنفاق الاستهلاكي الأمريكي أكثر من المتوقع في أبريل مع شراء الأسر للمزيد من السلع والخدمات، بينما تباطأ ارتفاع التضخم، مما يدعم على الأرجح الاقتصاد في الربع الثاني وسط تنامي مخاوف الركود.

ارتفع الإنفاق الاستهلاكي، الذي يمثل أكثر من ثلثي النشاط الاقتصادي الأمريكي، بنسبة 0.9٪ الشهر الماضي. تم تعديل بيانات شهر مارس صعودًا لتظهر زيادة بنسبة 1.4٪ في الإنفاق بدلاً من 1.1٪ التي تم الإبلاغ عنها سابقًا.

زاد طلب المستهلكين على المشتريات الجديدة من السيارات والملابس والمواد الترفيهية والسلع والمعدات المنزلية. حتى مع زيادة الإنفاق على الخدمات، لا يزال الطلب على السلع قويًا. كما أنفق المستهلكون المزيد على تناول الطعام بالخارج والسفر والإسكان والمرافق.

وكان اقتصاديون استطلعت رويترز آراءهم توقعوا ارتفاع الإنفاق الاستهلاكي 0.7 بالمئة. عززت المدخرات الكبيرة والزيادات الكبيرة في الأجور الإنفاق مع تدافع الشركات لملء 11.5 مليون وظيفة بنهاية مارس.

أثار تشديد السياسة النقدية من قبل مجلس الاحتياطي الفيدرالي في الوقت الذي يكافح فيه لإعادة التضخم المرتفع إلى هدفه البالغ 2 في المائة مخاوف من الركود، مما أدى إلى عمليات بيع في الأسهم ومكاسب في العوائد والدولار.

(من إعداد محمد علي فرق للجريدة العربية – تحرير أحمد حسن)