أسباب رائحة العرق بعد الاستحمام

أسباب رائحة العرق بعد الاستحمام



تمت تغطية أسباب رائحة العرق بعد الاستحمام في مقال على موقع النادي العربي اليوم، حيث كانت رائحة العرق بعد الاستحمام ليست طبيعية على الإطلاق، بل مزعجة لكثير من الناس.

لكن هذه حقيقة يجب مواجهتها، فهناك العديد من الأسباب لرائحة العرق بعد الاستحمام مباشرة، ولإصلاحها، علينا التخلص من السبب الرئيسي وليس الرائحة المتعرقة.

أسباب رائحة العرق بعد الاستحمام

يمكن أن تظهر رائحة العرق فور الاستحمام لعدة أسباب.

  • يمكن أن يؤدي استمرار الشعور بالقلق والتوتر إلى زيادة التعرق.
    • خاصة بعد الاستحمام، عليك التخلص من القلق والتوتر حتى تتعرق.
  • يمكن أن يؤدي تناول أنواع معينة من الأطعمة إلى زيادة إفراز العرق.
    • يمكننا أن نحصر هذه الأطعمة في الكرنب والبروكلي.
    • وكذلك المشروبات الكحولية، وبعض التوابل.
    • لذلك ولتجنب التعرق يجب اتباع نظام غذائي صحي والابتعاد عن هذه الأطعمة أو الحد من تناولها.
  • يمكن أن يسبب التمثيل الغذائي أو التمثيل الغذائي الذي يحدث في جسم الإنسان، حتى بعد الاستحمام، الكثير من العرق.
  • يمكن أن يؤدي تناول بعض الأدوية بانتظام إلى زيادة التعرق.
    • يعتمد ذلك على نوع الدواء، لكن الأدوية الهرمونية وأدوية القلب ومضادات الاكتئاب.
    • هناك أيضًا بعض المسكنات التي ستؤثر بلا شك سلبًا على كمية العرق.
  • استخدم الكثير من مزيل العرق، خاصةً إذا كان من نفس النوع ونفس الرائحة لفترة طويلة.
    • كل هذا يمكن أن يؤدي إلى رائحة العرق الكريهة، خاصة عندما يكون نوع مزيل العرق غير مناسب للجسم.
  • اختر نوعًا غير مناسب من الملابس، حيث قد يرتدي بعض الأشخاص ملابس غير القطن بعد الاستحمام.
    • يمكن أن يؤدي ذلك إلى انسداد المسام، مما يؤدي بشكل طبيعي إلى زيادة التعرق بعد الاستحمام.
  • قد يؤدي عدم إزالة الشعر من الإبط أو المنطقة المحيطة في المستقبل إلى تراكم البكتيريا في هذا الجزء من الجسم، مما يزيد من رائحة العرق.

أسباب مرضية لرائحة العرق بعد الاستحمام

لقد قدمنا ​​سلسلة من الأسباب غير المتوقعة التي قد تسبب رائحة العرق.من السهل حل معظم الأسباب غير المتوقعة. وإليك الأسباب المرضية للمشكلة:

  • يمكن أن تكون الإصابة بأمراض معينة السبب الأول والرئيسي لرائحة الفم الكريهة بعد الاستحمام.
    • ومن الأمثلة على هذه الأمراض مرض السكري، حيث يتسبب في ظهور الأسيتون.
  • يمكن أن تؤدي الإصابة بفشل التمثيل الغذائي أو الفشل الكلوي أو الفشل الكبدي إلى الإصابة برائحة الفم الكريهة.
  • يعاني من خلل هرموني، مما يعني أن الشخص يعاني من خلل هرموني.
    • يؤدي هذا إلى تغير في رائحة العرق، وهو ما يحدث لمعظم النساء أثناء الحمل أو الحيض أو بعد انقطاع الطمث
  • يعتبر فشل الغدة الدرقية من أهم أسباب رائحة الفم الكريهة بعد الاستحمام.
    • خاصة إذا كان المريض يعاني من مرض جريفز، وهو فرط نشاط الغدة الدرقية.
  • تلعب الأسباب الجينية دورًا مهمًا جدًا في التعرق بعد الاستحمام.
    • حيث يمكن أن يكون الأمر وراثي.
    • ولكن يمكن القضاء عليه عن طريق تناول الأدوية الموصوفة من قبل أخصائي.
  • لديك متلازمة الرائحة القوية، وهي اضطراب وراثي يتسبب في زيادة الرائحة الكريهة للعرق.
  • تؤدي السمنة أو زيادة الوزن بشكل طبيعي إلى زيادة إفرازات رائحة العرق في الجسم.
    • وذلك لأن الجسم في هذه الحالة يكون أكثر عرضة للعدوى البكتيرية.
    • لذا فإن أفضل حل هو محاولة تخفيف الوزن.

طرق التخلص من رائحة العرق بعد الاستحمام

هناك العديد من الطرق لمحاولة التعرق فورًا بعد الاستحمام، ولكن من المهم ملاحظة أنه إذا كان السبب مريضًا، فاستشر طبيبك، والحلول كالتالي:

  • إذا كان الشخص يتعاطى عقارًا يكون تأثيره الجانبي هو رائحة العرق الكريهة، فعليه استشارة أخصائي للحصول على بديل للدواء.
  • استخدام مزيل العرق مناسب لطبيعة الجسم.
    • ينصح بالابتعاد عن أنواع مزيلات العرق التي تسد الغدد.
  • بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من فرط التعرق المرضي، فإن تناول الأدوية المضادة للعرق سيساعد في علاج المشكلة.
    • يوصى بالتشاور مع أخصائي لأخذ النوع المناسب من الأدوية.
  • احرصي على تغيير الملابس بانتظام، خاصة خلال أشهر الصيف.
    • لتجنب رائحة العرق الكريهة مرة أخرى.
  • ينصح بارتداء ملابس قطن أغلب الوقت.
    • هذا لأنه، على عكس الملابس الاصطناعية، يساعد على امتصاص العرق.
  • يجب الانتباه إلى تناول طعام صحي، فمن الأفضل التقليل من تناول البهارات.
    • من المعروف أن بعض التوابل الممزوجة بالبصل والثوم لها رائحة نفاذة.
  • استخدم الصابون المضاد للبكتيريا لإزالة البكتيريا التي قد تكون قد تراكمت في مناطق معينة من جسمك.
  • اغسل المنطقة التي تفوح منها رائحة العرق بالماء لإزالة الرائحة.
  • اشرب الكثير من الماء طوال اليوم لأنه يساعد الجسم على طرد السموم من الجسم.