هل الجيوب الأنفية تسبب ضيق التنفس

سوف نذكر ما إذا كانت الجيوب الأنفية تسبب ضيق التنفس من خلال موقع نادي أرابيان كلوب، حيث يعاني الكثير من الأشخاص من التهاب الجيوب الأنفية المزمن، والذي يعتبر من أكثر الأمراض شيوعًا.

انسداد في الأنف بسبب تراكم السوائل مما قد يجعل التنفس صعبًا، وهناك العديد من الأعراض التي تشير إلى الإصابة بالعدوى، مثل الإحساس بالوخز في الصدر.

هل الجيوب الأنفية تسبب ضيق التنفس

  • التهاب الجيوب الأنفية هو أحد أكثر الحالات شيوعًا لكثير من الناس اليوم.
  • يمكن أن يتسبب التهاب الجيوب الأنفية في تضخم الشعب الهوائية.
  • هذا يمكن أن يؤدي إلى انسداد الأنف وتراكم المخاط الناتج.
  • هذا يقلل من كمية الهواء التي تدخل الرئتين، مما قد يؤدي إلى ضيق التنفس وصعوبة التنفس.
  • أحد أكثر أعراض التهاب الجيوب الأنفية شيوعًا هو الإحساس بالوخز في الصدر.

أعراض التهاب الجيوب الأنفية

لا يقتصر التهاب الجيوب الأنفية على عدم القدرة على التنفس أو الشعور بوخز في الصدر، ولكنه يشمل أيضًا العديد من الأعراض الأخرى، مثل:

ضيق التنفس

  • غير قادر على الشهيق والزفير بسهولة، ويصعب إتمام العملية.
  • التنفس بشكل أسرع من الطبيعي.
  • الشعور بالإرهاق بسبب نقص الأكسجين المتاح للجسم.
  • الشعور بضيق في الصدر وعدم القدرة على التنفس بشكل طبيعي.

سيلان الأنف

  • يمكن أن يسبب التهاب الجيوب الأنفية تورمًا حول الأنف والعينين.
  • يمكن أن يسبب التهاب الجيوب الأنفية أيضًا الصداع وآلام الأسنان.
  • أكثر الأعراض شيوعًا هو سيلان الأنف، وهو أصفر مخضر اللون.
  • تصاب هذه الإفرازات التي يفرزها الأنف بالتهاب وتخرج من خلال الممرات الأنفية.

الاحتقان

  • احتقان الأنف هو أحد أكثر أعراض التهاب الجيوب الأنفية شيوعًا.
  • يؤدي انسداد الأنف إلى صعوبة التنفس بسبب الجيوب الأنفية المنتفخة.
  • لذلك قد يفقد المرضى حاسة الشم والتذوق وكذلك التغييرات في صوتهم.

الصداع والتهاب الحلق

  • الصداع هو أيضًا أكثر أعراض التهاب الجيوب الأنفية شيوعًا.
  • مكان يوجد به ضغط بسبب الجيوب الأنفية المنتفخة خاصة في الصباح.
  • يصاحب الصداع وجع بالأسنان وتورم في الخدين والفك.
  • هناك أيضًا التهاب في الحلق، والذي يمكن أن يؤدي إلى سعال مزعج ومؤلم.
  • يمكن أن تحدث التهابات الحلق الأخرى إذا لم يتم علاج الجيوب الأنفية.

السعال

  • يعد السعال والتهاب الجيوب الأنفية من أكثر الحالات المصاحبة شيوعًا.
  • عندما يصاب الشخص بالتهاب الجيوب الأنفية، يعاني الشخص من سعال مستمر.
  • بما أن المخاط يفرز من الأنف إلى الحلق، فإنه يمكن أن يسبب سعالًا مستمرًا يزداد سوءًا في الليل.
  • النوم منتصبًا ورأسك مرفوع قد يساعد في تقليل السعال والنوم بشكل أفضل.

أسباب التهاب الجيوب الأنفية

هناك أسباب عديدة لالتهاب الجيوب الأنفية، فالجيوب الأنفية عبارة عن أربعة أزواج من الجيوب الأنفية تساعد في عملية التنفس، وأسباب التهاب الجيوب الأنفية هي:

  • تم حظر إحدى فتحات الجيوب الأنفية الأربع.
  • خلل في حركة وشعيرات الجيوب الأنفية.
  • تغير في الإفرازات المخاطية.

خطورة التهاب الجيوب الأنفية

في حين أن التهاب الجيوب الأنفية حالة شائعة، إلا أن المضاعفات غير المعالجة يمكن أن يكون لها عواقب وخيمة، مثل:

  • التهاب الجيوب الأنفية المزمن الذي لا ينتهي بالعلاج.
  • التهاب السحايا الناتج عن التهاب الجيوب الأنفية في الدماغ.
  • العمى أو ضعف البصر بسبب انتشار العدوى في العين.
  • مشاكل العظام والجلد التي انتشرت لهم نتيجة الإصابة.

تشخيص التهاب الجيوب الأنفية

يعتمد تشخيص التهاب الجيوب الأنفية على التاريخ الطبي للمريض وبعض الفحوصات التي يطلبها الطبيب. قد يعتمد التشخيص على النتائج السريرية مثل:

  • تورم الممرات الأنفية بشكل كبير.
  • احمرار الممرات الأنفية.
  • سيلان الأنف.
  • تورم حول العين.
  • انتفاخ الخد واحتقان اللوزتين.
  • فحص السائل المخاطي الأنفي.

علاج التهاب الجيوب الأنفية

يوجد العديد من الأدوية لعلاج التهاب الجيوب الأنفية ويجب استخدام جميع العلاجات تحت إشراف أخصائي، ويأخذ العلاج شكل:

مضادات حيوية

  • المضادات الحيوية واسعة النطاق هي الخيار الأول والأفضل لعلاج التهاب الجيوب الأنفية.
  • غالبًا ما يصف الأطباء الأموكسيسيلين الذي يحارب الجراثيم والبكتيريا.
  • في الحالات التي لا يعمل فيها، قد يعطي طبيبك المضادات الحيوية عن طريق الوريد.

مضادات الاحتقان

  • في بعض حالات التهاب الجيوب الأنفية، يوصي الأطباء بمضادات الاحتقان.
  • لأن هذه المضادات الحيوية يمكن أن تقلص الغشاء المخاطي للأنف.
  • ينتج عن هذا تقليل احتقان الأنف المرتبط بالتهاب الجيوب الأنفية.
  • وتجدر الإشارة إلى أنه لا ينبغي استخدام هذه الأدوية على المدى الطويل.

مضادات الهيستامين والالتهاب

  • مضادات الهيستامين هي أدوية تستخدم لمحاربة الحساسية الناتجة عن التهاب الجيوب الأنفية.
  • مضادات الالتهاب هي الأدوية التي تقلل التورم الناجم عن التهاب الجيوب الأنفية.
  • يمكن أن تساعد الأدوية المضادة للالتهابات أيضًا في تقليل ترشيح السوائل.

طرق الوقاية من التهاب الجيوب الأنفية

هناك العديد من الطرق لتجنب التهاب الجيوب الأنفية، مثل:

  • حافظ على مسافة بينك وبين الأشخاص المصابين بنزلات البرد والإنفلونزا.
  • غسل اليد بالماء والصابون بشكل مستمر.
  • تجنب التدخين في أماكن مغلقة.
  • عدم التواجد في أماكن ملوثة.
  • استخدام مرطبات لتنقية الهواء.