نقلت قطر تمثال زيدان “ضربة رأس” إلى متحف بعد أن أثار جدلا.. ما هي القصة

نقلت قطر تمثال زيدان “ضربة رأس” إلى متحف بعد أن أثار جدلا.. ما هي القصة



 

قال مسؤولون يوم الاثنين إن تمثالا للفرنسي الجزائري المولد زين الدين زيدان سيعاد تركيبه في متحف الرياضة الجديد في قطر بعد إزالته من كورنيش الدوحة في عام 2013.

 

قال مسؤولون اليوم الاثنين ان تمثالا لـ “ضربة رأس” لزين الدين زيدان ضد ماركو ماتيراتزي في نهائي كأس العالم 2006 سيعاد تثبيته في متحف الرياضة الجديد في قطر بعد إزالته من كورنيش الدوحة في 2013.

 

تم شراء التمثال البرونزي الذي يبلغ ارتفاعه خمسة أمتار للفنان الفرنسي الجزائري عادل عبد الصمد من قبل هيئة متاحف قطر كجزء من الاستعدادات لكأس العالم التي ستنظمها الدولة الخليجية اعتبارا من 21 نوفمبر.

 

أزالت قطر التمثال بعد أقل من شهر من وضعه بالقرب من البحر في العاصمة ، بعد حملة على وسائل التواصل الاجتماعي.

 

وقالت الشيخة المياسة بنت حمد آل ثاني ، رئيس مجلس أمناء متاحف قطر: “شعرنا أنه في المكان الخطأ وسيتم نقله. نخطط لوضعه في متحف 3-2-1 ” الذي افتتح في نهاية مارس الماضي.

 

“مع نحت زين الدين زيدان ، سنتحدث عن الضغط النفسي الذي يعاني منه الرياضيون في البطولات الكبرى وأهمية معالجة مشاكل الصحة العقلية.

 

يجسد التمثال اللحظة التي صدمت الجميع عندما ضرب زيدان المدافع ماتيرازي بتهمة التجديف, قبل طرده وفازت إيطاليا بلقبها الرابع بركلات الترجيح.

 

وأضافت الشيخة المياسة: “الفن مثل أي شيء آخر هو مسألة ذوق” ، مضيفة أن ” المجتمعات تتطور.. “يمكن للناس البدء في انتقاد شيء ما قبل فهمه والتعود عليه.

 

14 منحوتة برونزية عملاقة للفنان البريطاني داميان هيرست ، تركز على مراحل تطور الجنين من الإخصاب إلى الولادة ، ظلت مغطاة أمام مستشفى قيد الإنشاء في قطر بين عامي 2013 و 2018.

النهاية