اتهامات بمحاولة انقلاب تتبع هجوم ترامب على مبنى الكابيتول. ووصف الرئيس السابق ما حدث بأنه تاريخي

اتهامات بمحاولة انقلاب تتبع هجوم ترامب على مبنى الكابيتول. ووصف الرئيس السابق ما حدث بأنه تاريخي



 

قال الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب يوم الخميس 9 يونيو 2022 إن الهجوم على مبنى الكابيتول في أوائل عام 2021 كان أحد أعظم الخطوات في التاريخ لاستعادة العظمة الأمريكية. الهجوم الذي وضع الرئيس السابق في قلب محاولة انقلاب جامحة.

 

قاد التحقيق مجموعة من المشرعين بقيادة النائب بيني طومسون، الذين اتهموا ترامب بقيادة مؤامرة مترامية الأطراف ومتعددة الخطوات لإلغاء نتائج الانتخابات الرئاسية.

 

بدورها، تخطط لجنة التحقيق في مجلس النواب للتحقيق في مسعى ترامب الهائل للمساءلة بعد مزاعم كاذبة بتزوير الانتخابات ضد منافسه بايدن، مما أدى لاحقًا إلى أعمال عنف مثل هذه السابقة في السياسة الأمريكية.

 

أجرت اللجنة أكثر من 1000 مقابلة مع أشخاص على صلة بالحادث وجمعت أكثر من 140 ألف وثيقة لاستخدامها في جلسة الاستماع هذا الشهر.

 

قدمت لجنة تحقيق تابعة للكونغرس نتائجها وظروفها في جلسة استماع متلفزة حول العنف الذي وقع خلال المداهمة على مقر ترامب.

 

تضمنت الجلسة شهادة فيديو غير مسبوقة من عائلة ترامب ومساعديها المقربين، وكثير منهم تمت مقابلتهم عن بعد.

 

وقال ترامب بدوره، كما ذكرت فرنسا في 24، لم تأخذ اللجنة في الاعتبار أسباب تدفق الحشود الكبيرة على واشنطن خلال هجوم الكونجرس.

 

وقال ترامب: “السادس من يناير لم يكن مجرد احتجاج، لقد كان أحد أعظم الجهود لاستعادة العظمة الأمريكية في تاريخ أمتنا”.

 

وأضاف أنها كانت انتخابات مزورة ومسروقة، مكررة نظرية المؤامرة دون أي دليل على الرغم من دحضها مرارًا وتكرارًا من قبل السلطات.

 

وشهدت واشنطن، في 6 يناير 2021، مواجهات بين قوات الأمن وأنصار ترامب اقتحموا مبنى الكابيتول، ما أسفر عن مقتل خمسة أشخاص بينهم ضابط شرطة، واعتقال 52 آخرين.

النهاية