سوريا: النظام التركي يسعى للتغيير الديموغرافي من خلال إنشاء منطقة آمنة

سوريا: النظام التركي يسعى للتغيير الديموغرافي من خلال إنشاء منطقة آمنة



قال مجلس الشعب السوري إن النظام التركي يسعى إلى التهجير القسري والتغيير الديموغرافي في المنطقة من خلال إنشاء مناطق آمنة ومزيد من الاحتلال والعدوان السافر.

ووجد مجلس الأمن، في بيان، أن رئيس النظام التركي لا يزال يدلي بتصريحاته تماشيا مع ممارساته، ويتحدى وينتهك القوانين والمواثيق والأعراف الدولية والإنسانية.
سوريا.

ويرى أن هدف النظام التركي، من خلال هذا الاحتلال، هو إحياء وهم ما يسمى بالمنطقة الآمنة، والقيام بعملية تهجير جديدة وإخلاء قسري في المنطقة، وإحداث تغييرات ديمغرافية وخلق منطقة جديدة. تهديدا للسلام والأمن الإقليميين والدوليين، علما بأن واقع الأحداث والظروف المكانية والإقليمية والدولية تؤكد عدم وجود
لقد توصل المجتمع الدولي إلى توافق حول شرعية التدخل العسكري في الأراضي السورية من قبل قوات الاحتلال هذه المرة، ولن يسمح للأوضاع في الأراضي السورية بالتصعيد. وكان رفض المجتمع الدولي السابق لما يسمى بالأمن المنطقة لا تزال موجودة.

ويؤكد مجلس الأمن على سيادة الدولة السورية، واستقلال قراراتها، ووحدة وأمن أراضيها وشعبها، والحق في استخدام كافة الوسائل القانونية والسياسية والعسكرية للدفاع عن نفسها وشعبها أمام الأمريكيين والأتراك. والاحتلال الإسرائيلي وتنظيمه الإرهابي، يدين عدم رغبة النظام التركي وتلاعبه وتهربه من التنفيذ
التزامه بالقرارات المتخذة في مؤتمري أستانا وسوتشي.

*مصادر خبرية

انتهی.