طرق تسرب المياه الجوفية في المباني

طرق تسرب المياه الجوفية في المباني ، أحد الأمور السلبية التي استنفدت الباحثين والعلماء لإيجاد طريقة مناسبة لحل الأزمة ، والعديد من المنازل في مصر ، وخاصة في صعيد مصر ، تعاني من مشكلة تسرب المياه الجوفية.

هذا هو سبب تلف معظم المباني وعرضة للانهيار في كثير من الحالات ، وفي حالات أخرى ، فإن الأضرار التي لحقت بجدران المباني من الداخل والخارج هي ضريبة المياه الجوفية.

طرق تسرب المياه الجوفية في المباني

تضررت المباني وانهارت في كثير من الحالات بسبب زحف المياه الجوفية إلى المباني ، مما يعرضها للتفكك وعدم الوجود.

هذا لا يقتصر على الضرر ، بل يسبب الكثير من الضرر ، وإليك بعض الطرق لتصفية المياه الجوفية في المباني:

الضغط الهيدروستاتيكي المائي

  • تكون المناطق القريبة من المسطحات المائية الكبيرة (بحار، أنهار، بحيرات) أكثر عرضة للمياه الجوفية.
    • حيثُ يَكُثر فيها تجمع المياه الجوفية المخزنة بفعل الأمطار، أو ذوبان الجليد، لذلك تكون تلكَ المناطق مشبعة بالمياه التي تعرضها للتلف، والضرر.
  • الضغط الهيدروستاتيكي المائي، ويقصد به جريان الماء في الجهة المعاكسة للماء بحيث يتم أختراق جدران المباني من أي جهة غير مكتملة البناء، أو عن طريق الرطوبة العالية التي تكون في المياه.

الضغط العالي للمياه بجانب المباني

  • في الأماكن التي يَعَلى فيها منسوب المياه بنسبة كبيرة عن المعتاد، يشكل ذلك ضغط جانبي على المباني المقامة على هذه الأرض، مما يؤدي إلى تسريب المياه للمبنى.
  • عند ارتفاع منسوب المياه يزيد معدل الرطوبة على جدران المباني مما يؤدي إلى أختراق المياه إلى المباني بصورة كبيرة عن طريق الجدران، أو التدفق من أرضية المباني.

المباني من الطوب اللبني

المباني القديمة المصنوعة من الطوب اللبن مليئة بتسرب المياه الجوفية ، نظرا لطريقة البناء الهشة والمستحيلة ، فمن السهل إتلافها بسبب ارتفاع مستوى المياه عن المعتاد.

تأثير المياه الجوفية على الخرسانة

إن تشوه جدران المباني أو تعرض الأثاث المنزلي للتلف أو مستقبل تلك المباني يتعرض للخطر ، فهو ليس كل الأضرار الناجمة عن تسرب المياه الجوفية ، حيث ينتج عنه العديد من الأضرار الصحية وبعض هذه الآثار:

  • تختلف المباني بنسب متفاوتة في درجة تأثيرها بالمياه الجوفية وذلك حسب درجة ملوحة المياه، وتصميم المباني، والقوة الخرسانية للمبنى.
  • يؤدي المنسوب العالي للمباني إلى هبوط المنشآت السكنية بشكل كبير، ويعد ذلك أمر بديهي خاصة في المباني المقامة على الأرض الزراعية.
  • تلف الأرضيات، وتصدع جدران حوائط المباني، إضافة إلى نزول البوهيات وتكسير السيراميك أو والبلاط بفعل المياه.
  • بفعل المياه قد ينتج صدأ الحديد المستخدم في أعمال البناء، وذلك قد يؤدي إلى كارثة كبيرة وهي أنهيار المباني بالكامل نتيجة ذلك الأمر.
  • يُعد تسرب المياه الجوفية أمر في غاية الخطورة، حيث تحتوي تلك المياه على البكتريا والكثير من الفطريات التي تنمو بداخلها، مما تشكل بيئة غير صحية وغير صالحة للمعيشة بسبب الأمراض.
  • فساد أثاث المنزل، وتدهور أحوال الأخشاب والأواني المستعملة في المنزل، أضافاً إلى تلف جدران المباني من الداخل والخارج مما يحتاج إلى الإصلاح الدائم دون جدوى.

طرق التخلص من المياه الجوفية أثناء الحفر

يمكن القضاء على مشكلة المياه الجوفية قبل البدء في البناء ، ويقوم المهندسون والمتخصصون بتحديد المشكلة وطرق العلاج بأكثر من وسيلة ، يتم تحديد أنسبها حسب نوع التربة وعوامل أخرى ، وإليك بعض هذه الطرق:

  • طريقة شفط المياه من خلال بطانات الخنادق، وتعد تلك الطريقة مجدية في سحب المياه خارج نطاق الأراضي المراد البناء عليها.
  • يمكن أن يؤدي عمل آبار إلى التخلص من المشكلة بشكل نهائي وذلك من خلال تركيب شفاطات خارجية على الآبار يتم من خلالها سحب المياه من الأراضي إلى خارجها.
  • عمل تربة خرسانية ثقيلة على الأراضي المعرضة للمياه الجوفية، أو المقامة على مياه جوفية بالفعل، وذلك من خلال صب أدوات البناء دخل الأراضي وحشوها.
  • يمكن عمل مجموعة من الخدع الهندسية قبل البدء في عملية البناء مِثَلَ إضافة طبقة من الحصى و طبقة من الطوب الصخر المتين في الأرض قبل البدء في أعمال البناء على الأراضي.
  • في بعض الأعمال الهندسية يتم استخدامها كطرق لمنع تسرب المياه وهي عبارة عن عمل طبقة عازلة بين أرضية المباني وسطح المبنى وذلك منعاً لاختراق المياه المبنى.
  • يتم استعمال مضخات الهواء في التخلص من منسوب المياه المرتفع، وذلك بآلية ضخ المياه خارج تربة الأراضي لمنع وصول المياه إلى الأراضي المقام عليها المباني.
  • أحياناَ تكون المياه الجوفية على بعد عمق كبير من تربة سطح الأراضي يتم الكشف عنها من قبل متخصصين، وفي تلك الحالة يتم عمل طبقة عازلة لمنع وصول المياه إلى سطح المباني.

نصائح لمنع تسرب المياه الجوفية في المباني

هناك العديد من النصائح التي يقدمها الباحثون والعلماء لتجنب مشكلة طرق تسرب المياه الجوفية في المباني ، وهنا مجموعة من هذه النصائح:

  • يفضل بشكل كبير عدم البناء على الأراضي الزراعية، وذلك لتفادي مشكلة تسريب المياه إلى المباني.
  • عدم تفريغ مواسير الصرف في الأراضي المراد المقام مباني عليها، وتفريغ مياه الصرف في الصحاري بدل من ذلك.
  • عمل قاعدة خرسانية ثقيلة من الطوب والصخور يتم غرسها في أراضي المبنى، لتفادي تسريب المياه الجوفية إلى المباني وتعرضها للتلف والانهيار.