أخطر العواصف التي مرت على العالم

تختلف هذه العواصف أيضا من حيث الموقع ، ويتم تسميتها بأسماء عديدة ، مع تحديد آثارها المدمرة في أماكن مختلفة والإشارة إلى عدد ضحاياها.

أخطر العواصف التي مرت على العالم

عند البحث عن أخطر العواصف التي مرت عبر العالم نجد أنها كالتالي:

عاصفة شرق كندا

التي حدثت خلال شهر مارس 1971 داخل المنطقة المطلة على المحيط الأطلسي في شرق كندا ، وتسببت في وفاة أكثر من 20 شخصا وحظرت أيضا المنظر داخل مونتريال وأونتاريو وكيبيك:

  • كما ظهرت مع رياح شديدة مع انتشار الثلوج وانخفضت درجات الحرارة بصورة كبيرة.
  • مع إلغاء الجهات المعنية الفعاليات الخاصة بمباريات الهوكي التي كانت تقام داخل مونتريال كندا بسبب ظروف الجو القاسية.

إعصار الخليج الأطلسي

تم تصنيف هذا الإعصار ، الذي وقع في عام 1919 ، على أنه الفئة الرابعة من العواصف والأعاصير ، وكان موجودا في خليج المكسيك وكوربوس كريستي وفلوريدا وتكساس ، وبلغت سرعة الرياح 3.6 متر:

  • أدى إلى قتل عدد يتراوح بين 600 حتى 900 شخص كانوا ضمن المتواجدين في 10 سفن بحرية.
  • كما تسببت في أضرار كبيرة داخل المناطق الساحلية.

عاصفة القرن

تعتبر من أخطر العواصف التي مرت عبر العالم ، حيث ضربت شرق الولايات المتحدة الأمريكية خلال شهر مارس 1993 ، وتمثلت في عاصفة ثلجية على الساحل الشرقي للولايات المتحدة مع تساقط ثلوج غزيرة مع دوامات إعصار في مناطق واسعة:

  • وتم رصد كمية ضخمة من الثلوج التي تساقطت على العديد من المناطق بداية من شرق كندا وصولًا إلى ولاية ألاباما.
  • كما ظهر الضرر في الكثير من المناطق الأخرى والتي وصل عددها إلى 26 ولاية.
  • وتسببت في قتل ما يزيد عن 270 شخص مع رصد انخفاض كبير في درجات الحرارة داخل برلنغتون ووصل إلى 5 تحت الصفر، مع وصول سرعة الرياح إلى 161 كيلو متر في الساعة.

إعصار سان فيليبي

وهو ثاني أقوى إعصار في الولايات المتحدة ، وقد حدث في 16 سبتمبر 1928 ، وأسفر عن مقتل 1836 شخصا كانوا من السكان بالقرب من بحيرة أوكي شوبي ، كما تسبب في فيضان مع دمار في تلك المنطقة:

  • حيث امتلأت البحيرة بسبب الأمطار الغزيرة مع انهيار بعض السدود.
  • وهو الأمر الذي أدى إلى غرق الكثير من الأراضي الزراعية التي تتواجد بالقرب من البحيرة.
  • كما مرت العاصفة على الكثير من المناطق الساحلية بدون ضرر.

عاصفة ويلما

ما حدث خلال عام 2005 ، عندما ضرب الإعصار المصاحب كوبا مع بعض أجزاء شبه جزيرة يوكاتان التابعة للمكسيك.

بالإضافة إلى ولاية فلوريدا في أمريكا ، مما أدى إلى وفاة 62 شخصا مع أضرار مادية أخرى في شبه الجزيرة:

  • وقد وصلت سرعة هذا الإعصار 295 كيلو متر خلال الساعة، وقد ظهر تحوله من عاصفة استوائية تتواجد بالقرب من جاميكا إلى إعصار من الفئة الخامسة.

إعصار هايفونغ

ما حدث في شمال شرق فيتنام على وجه التحديد في مدينة هايفونغ في 8 أكتوبر 1881 ، أحد أكثر الأعاصير والعواصف تدميرا في العالم بأسره ، وتم تصنيفه على أنه الإعصار المداري الثالث مع العنف في التاريخ:

  • وضرب خليج تونكين وتسببت الأمواج التي نتجت عنه في غرق ودمار أجزاء كبيرة من المدينة، ومقتل عدد يصل إلى 300000 شخص.

إعصار كاترينا

تسبب هذا الإعصار ، الذي بدأ من الفئة الأولى ليصل إلى الفئة الخامسة ، في وفاة 1833 شخصا خلال عام 2005 ، حيث ضرب ولاية فلوريدا وتأثرت ولايتي لويزيانا وميسيسيبي به:

  • كما وصلت الخسائر المادية الذي تسبب في حدوثها إلى 108 مليار دولار.
  • وتم تصنيفه ضمن أكثر العواصف الدموية في تاريخ أمريكا.

عاصفة شيكاغو

ضربت تلك العاصفة ولاية شيكاغو خلال عام 1967، وهي واحدة من أقوى وأسوأ العواصف الثلجية في تاريخ الولايات المتحدة ، وبلغ ارتفاع الثلوج التي تراكمت على الأرضيات 61 سم:

  • وقد وصلت سرعة الرياح إلى ما يزيد عن 5 كيلو متر في الساعة.
  • كما أدت إلى مقتل 76 شخص ويتركز 26 منهم داخل شيكاغو والمتبقي من العدد في منطقة كالامازو داخل ولاية ميشيغان بالإضافة إلى غاري داخل ولاية إنديانا.
  • وأدت إلى وجود كمية كبيرة من الثلوج المتراكمة على مدار 24 ساعة.

عاصفة بافالو الثلجية

مرت عاصفة بوفالو فوق الولايات المتحدة الأمريكية خلال عام 1977 ، وتسببت في وفاة 29 شخصا في المنطقة الغربية من مدينة نيويورك وجنوب أونتاريو ، ووصلت إلى كندا وشرق مدينة ووترتاون في نيويورك:

  • بلغت سرعة الرياح 120 كيلو متر في الساعة.
  • وقد وصلت كمية الثلوج المتساقطة إلى 6% للمتر.

إعصار نهر هوجلي

فوجئ سكان دلتا نهر الغانج في منطقة جنوب كولكاتا ، التي تقع في ولاية البنغال الغربية ، بأكبر الأعاصير في التاريخ خلال 11 أكتوبر 1737 ، عندما وصل ارتفاع الرياح إلى 13 مترا:

  • كما وصل مقدار الأمطار إلى 381 ملم في 6 ساعات.
  • وقد تسبب في الكثير من الأضرار داخل المناطق المنخفضة.
  • كما تسبب في قتل عدد يتراوح بين 300000 حتى 350000 فرد مع دمار 20000 سفينة.

إعصار ميتش

وهي واحدة من أخطر العواصف التي مرت عبر العالم وحدثت في عام 1998 ، عندما وصلت سرعة الرياح إلى 290 كيلومترا في الساعة ، وبدأت في البحر الكاريبي إلى غواتيمالا وهندوراس ونيكاراغوا ، وتسببت في وفاة 11 ألف شخص و 2.7 مليون شخص بلا مأوى.