أسباب انجراف التربة

كما أنه يساهم في تقليل كفاءة التربة الزراعية ، وينخفض إنتاجها بسبب تحولها إلى تربة ناعمة غير مناسبة للزراعة ، وقد زادت هذه الظاهرة بشكل كبير بسبب الممارسات غير السليمة.

أسباب انجراف التربة

إذا أراد المرء التعرف على أسباب تآكل التربة ، نجد أنها تحدث في الأراضي الزراعية والغابات والمروج ، وأهمها ما يلي:

  • الرعي الجائر على الأراضي المختلفة والمقصود به تربية الماشية بصورة مكثفة مما يساهم في ضعف قدرة النباتات على التعافي، حيث يجب أن يتم الالتزام بالوقت الكافي حتى تستعيد النباتات قوتها.
    • وبالتالي يحدث الانجراف على الطبقات السطحية للتربة مع بقاء المتيبسة التي لا تصلح لزراعة نباتات جديدة.
  • بالإضافة إلى إزالة الغابات حتى يتم زراعة المحاصيل بدلًا منها، حيث يؤدي قطع الأشجار الحرجية والمثمرة واستبدالها بمحاصيل مختلفة مثل فول الصويا والقمح والبن إلى تعريض التربة السطحية التي تحتوي على المغذيات للانجراف والتأثير بالسلب على الزراعة.
  • كما أن الأنشطة الترفيهية والبناء وشق الطرق في الأراضي الزراعية يعمل على زيادة فرص حدوث انجراف التربة، حيث تساهم في تقليل التداول الطبيعي للمياه داخل التربة وبالتالي تتعرض إلى الانجراف.
  • واللجوء إلى تقنيات الحرث المختلفة والتي تكون شائعة ليتم تقليب الأعلاف والمحاصيل، وعند استخدامها بصورة متكررة تعمل على تكسير البنية الخاصة بالتربة وسرعة الجريان السطحي وبالتالي الانجراف.
  • كما يمكن أن ينتج عن استعمال الكيماويات الزراعية والأسمدة والمبيدات الحشرية بإفراط، حيث تحتوي على الكثير من المواد الفوسفورية التي تساهم في اختلال توازن الكائنات الحية التي تتواجد في التربة وبالتالي تعرضها إلى الانجراف.

تعريف انجراف التربة

بالإضافة إلى التعرف على أسباب تآكل التربة ، نوضح أنها عملية تحدث بشكل طبيعي وتظهر تأثيرها على الأراضي المختلفة ، وتحدث أيضا في شكل تآكل سطح التربة بسبب بعض القوى الفيزيائية مثل الرياح والمياه أو قوى بعض الأنشطة الزراعية:

  • يعتمد انجراف التربة على 3 مراحل رئيسية وهم فصل التربة وتحركها من منطقة لأخرى وترسبها مرة ثانية في المكان الجديد.
  • وبعد إتمام تلك المراحل نجد أن التربة السطحية قد انتقلت ومعها نسبة كبيرة من المواد العضوية التي تساهم في زيادة الخصوبة بعد تراكمها في المكان الجديد، ويمكن أن تملأ قنوات الصرف.

أنواع انجراف التربة

هناك نوعان أساسيان من تآكل التربة على سطح الأرض ، وهما كما يلي:

  • الانجراف الريحي الذي يحدث بسبب الرياح التي تساهم في نقل التربة الجافة والتي لم يتم تثبيتها بالنباتات إلى مكان آخر، ويحدث هذا الانجراف في الأراضي الرملية التي يمكن أن تتعرض له بسبب جفافها وخفتها وعدم اتصالها بالسطح بالصورة الملائمة.
    • كما يعتمد هذا الانجراف على عدة مراحل حيث يبدأ بزحف السطح وبعده التملح وفي النهاية تعليق الجسيمات التي تتطاير داخل الغلاف الجوي وتساهم في نقلها حتى تهدأ الرياح.
  • بالإضافة إلى الانجراف المائي الذي ينتج عن تواجد قوتين أساسيتين وهما قطرات الأمطار والمياه المتدفقة، ويمكن لتلك القوى نقل التربة وتدميرها مع زيادة الجسيمات التي يتم نقلها مع زيادة الطاقة الحركية الخاصة بالماء.
    • وهو النوع الذي يحدث على 3 مراحل ويبدأ بالصفيحة ومن ثم الوصول للجدول والأخاديد في النهاية، ويصعب تمييز الانجراف الصفيحة ولكن الانجراف في صورة جداول يتم رؤيته ويتطور ليصبح أخاديد في حالة عدم السيطرة عليه.

طرق الوقاية من انجراف التربة

من أجل حماية التربة من الآثار المدمرة للانجراف النوعي ، يجب اتخاذ بعض التدابير الوقائية بالإضافة إلى النصائح والإرشادات المهمة ، وهي كما يلي:

الوقاية من الانجراف المائي

هناك العديد من التعليمات الضرورية والمهمة التي يمكن اللجوء إليها لحماية التربة من هذا النوع من الانجراف ، وهي كما يلي:

  • ضرورة الالتزام بالزراعة في الأراضي التي لا يوجد بها انحدار كبير، وهي طريقة يطلق عليها اسم الزراعة في اتجاه خطوط التسوية.
  • بالإضافة إلى إمكانية الحفاظ على التربة من خلال اتباع طريقة الشرائط في زراعة التربة، والتي تعتمد على تحديد شريطين متتابعين ومراعاة عدم زراعتهم بنفس المحصول وفي الوقت نفسه، ويتم تجميع الماء داخل الشريط الثاني ليساهم في حجز المياه ومنع حدوث الانجراف.
  • يمكن بناء بعض المصاطب والمدرجات باستخدام بعض الأحجار أعلى المنحدرات وبصورة عمودية، وذلك حتى يتم فصل المصطبة عن الجدار وصنع ميل بسيط حتى يتم منع الانهيارات المحتملة بسبب هطول الأمطار الغزيرة.
    • مع تأمين بعض المصارف لتصريف المياه التي تزيد عن الحد الصحيح.
  • صنع بعض القنوات التي تعمل على تصريف المياه التي تنتج عن الري.
  • ضرورة ترشيد استعمال الأسمدة الزراعية، حيث يجب أن يتم استعمالها ضمن المعايير والأنظمة المحددة، كما يجب أن يتم استعمال الأسمدة العضوية التي تقوم بتعزيز خصوبة التربة مع تحسين قدرة وقوة الغطاء النباتي.
  • التأكد من نقاء المياه المستخدمة في الري وسلامتها.
  • تقديم برامج التوعية لمربي المواشي والمزارعين والعاملين في الرعي بأهمية حماية التربة والبيئة.
  • ضرورة بناء بعض البرك والسدود التي تساهم في تجميع المياه التي تنتج عن الأمطار الغزيرة والسيول.
  • توجيه أوامر صارمة للمصانع لمنعهم من إلقاء المخلفات الخاصة بهم داخل الأنهار ومجاري المياه حتى لا تؤثر على الغطاء النباتي والتربة بالسلب.

الوقاية من الانجراف الريحي

من الممكن أيضا حماية الأرض من الانجراف الناجم عن وجود حركة رياح قوية باتباع النصائح التالية:

  • الحفاظ على الغطاء النباتي ومنع إزالته والابتعاد عن قطع الأشجار والرعي الجائر.
  • كما يجب أن يتم زراعة الأشجار الكثيفة التي تساهم في حماية التربة من الانجراف وتثبيتها بصورة أقوى.
  • واستعمال الأسمدة العضوية التي تقوم بتعزيز تماسك التربة وقوتها وحمايتها من ظاهرة الانجراف.