فوائد ومضار العواصف الرملية

هذه العواصف ناتجة عن رياح قوية بشكل استثنائي تهب وتساهم في نقل الرمال من مكان إلى آخر بطريقة قوية ، ويمكن أن يصل ارتفاع العاصفة إلى 50 قدما.

فوائد ومضار العواصف الرملية

لتوضيح فوائد ومضار العواصف الرملية ، وجدنا أنها مختلفة ومتعددة ، وهي كما يلي:

فوائد العواصف الرملية

هناك العديد من الفوائد التي تأتي مع العواصف الرملية ، وهي كما يلي:

  • تعمل الأتربة التي تتواجد في العواصف الرملية على قتل كافة الميكروبات التي تتواجد في الهواء.
  • بالإضافة إلى المساهمة في تقليل درجات الحرارة.
  • كما تمنع تلك العواصف تبخر الماء الذي يتواجد في النباتات والتي تسمى بعملية النتح.
  • بالإضافة إلى أنها تحد من وجود الغازات السامة حيث تحمل الكثير من الأتربة التي تصل إلى المدن الصناعية التي تحتوي على العوادم وتعمل على دفعها بعيدًا وتجديد الهواء.
  • تساهم في إتمام عملية التلقيح للنباتات.
  • تعمل العواصف كسماد طبيعي للأراضي حيث يتبعها الأمطار الغزيرة وبالتالي يتم تسميد الأراضي الزراعية بها وخاصة في المناطق الصحراوية.
  • تقاوم البكتيريا التي تضر بصحة الأفراد داخل المنازل ويتم ذلك من خلال إثارة العواصف للحساسية في الجسم وبالتالي تزيد قدرته على مقاومة البكتيريا.
  • وتأتي ضمن المصادر الأساسية للتغذية في المحيطات والبحار، حيث يتم ذلك من خلال الغبار الذي ينتقل على سطح البحر والمحيط ويمدها بالفوسفور والحديد والمنجنيز والسليكون والزنك والنحاس.
    • وهو الأمر الذي يضمن تغذية وتكاثر الكثير من الكائنات البحرية والنباتية الدقيقة التي تدخل في نظام الأسماك الغذائي.
  • تمنع العواصف الرملية وصول الإشعاع الضار إلى الأفراد.
  • كما تعمل على زيادة مناعة الأطفال بالرغم من كونه أمر غريب إلا أنه هناك ضرورة لتعريض الأطفال إلى الغبار لزيادة المناعة ضد أمراض الربو والأزمات الصدرية.

أضرار العواصف الرملية

على الرغم من فوائدها العديدة ، إلا أن هناك العديد من الأضرار التي تصاحب العواصف الرملية ، وهي كما يلي:

  • عندما تزيد العواصف الرملية عن الحد تساهم في فقدان التربة السطحية وهو الأمر الذي حدث في بوركينا فاسو وتشاد، كما تدهورت الأراضي الزراعية مع مواجهة خطر التصحر داخل الأراضي العشبية.
  • بالإضافة إلى انتشار الجراثيم والغبار والرمال والفيروسات في الغلاف الجوي وذلك بسبب تواجدها بكثرة داخل العواصف الرملية، مما يؤدي إلى انتشار الكثير من الأوبئة والأمراض على مساحات كبيرة.
  • يمكن أن تؤدي إلى تدهور الرئة بسبب استنشاق الغبار بكميات كبيرة، مما يتسبب في الإصابة بسرطان الرئة أو التهاب رئوي حاج.
  • تؤثر على العين من خلال الجسيمات الصغيرة التي تتواجد بها، وهو الأمر الذي يتسبب في جفاف العين والتهاب القرنية وفي بعض الحالات يصل الأمر إلى العمى، وهي من المشكلات الكبيرة التي تظهر لدى سكان المناطق الصحراوية.
  • كما تتأثر الكثير من الماشية والمحاصيل الزراعية بشكل سلبي بالعواصف الرملية، حيث تؤدي إلى فقدان النباتات لأنسجتها الهامة لإتمام عملية التمثيل الضوئي، ويرجع ذلك إلى مرور نسبة كبيرة من الرمال على تلك النباتات.
    • بالإضافة إلى إمكانية دفن الكثير من الشتلات تحت الرمال وإصابة الحيوانات بالكثير من الأمراض وبالتالي تنخفض الإنتاجية.
  • وتؤدي أيضًا إلى فقدان الكثير من العناصر الهامة والأساسية في التربة مثل الفسفور والبوتاسيوم والكثير من العناصر الأخرى.

العواصف الرملية ما هي؟

بعد شرح فوائد ومضار العواصف الرملية ، وجدنا أنها تظهر على شكل جدار من الغبار يطير من منطقة إلى أخرى مع بعض العواصف الرعدية ، ويمكن أن يصل طول الجدار إلى عدة أميال وارتفاعه آلاف الأقدام:

  • وتحدث تلك العواصف في الكثير من الدول حول العالم ويكون أغلبها في شمال أفريقيا والشرق الأوسط، والمنطقة الجنوبية الغربية من الولايات المتحدة الأمريكية، كما وتبلغ ذروتها خلال الربيع.

أسباب حدوث العواصف الرملية

هناك العديد من الأسباب والعوامل الرئيسية التي تزيد من فرص حدوث العواصف الرملية ، وهي كما يلي:

  • وجود بعض الظروف القاحلة مع إزالة الغطاء النباتي وفقدانه.
  • بالإضافة إلى حدوث جفاف مطول للتربة.
  • كما أن الرياح التي تأتي بسرعة مرتفعة تحمل معها الرمال وتنقلها من مكان لآخر.
  • الاعتماد على بعض الممارسات الزراعية التي تحدث بصورة خاطئة، والتي تتمثل في حرث الأرض الجافة بصورة مكثفة، وعدم الالتزام ببعض المحاصيل الثابتة ولا سيما في الوقت الذي تحدث خلاله العواصف.

أبرز أنواع العواصف الرملية

هناك 3 أنواع رئيسية من العواصف الرملية ، تختلف في شدتها ووقت حدوثها ، وهي كما يلي:

  • العواصف الشتوية التي تحدث خلال بداية فصل الربيع وفي فصل الشتاء، وتظهر بسبب هبوب رياح قوية داخل المناطق الكبيرة في الصحراء، مما يساهم في زيادة ارتفاع نسبة الغبار في الهواء والتلوث وانعدام الرؤية.
  • كما تحدث العواصف متوجهة القنوات والتي تختلف عن النوع السابق، حيث تعد أكثر خطورة وفتكًا على جميع الطرق السريعة، ويمكن أن تحدث خلال المواسم المختلفة وتخرج من العدم.
    • وتنشأ بسبب انتقال الرياح القوية أعلى الصحاري مع دوران الغبار والرمال بها بصورة أسرع.
  • والعواصف الموسمية وفي الغالب تحدث خلال فصل الصيف بسبب الرياح القوية التي تؤدي إلى وجود عواصف رعدية في الكثير من الأحيان، وبالتالي يتلوث الهواء وتمتاز بسرعتها ويصل عرضها إلى 100 ميل.

أشهر أشكال العواصف الرملية

تظهر العواصف الرملية بأشكال عديدة ، وهي كما يلي:

  • العواصف المنقولة والتي تنتقل من مناطق صغيرة إلى مناطق أخرى واسعة.
  • بالإضافة إلى العواصف الجبهية التي تحدث بسبب مقابلة الهواء الجاف والبارد الخاص بالأجواء الصحراوية مع كتلة هواء حارة وبالتالي تنشأ الرياح القوية.
  • والعواصف الناتجة عن اختلاف القيم الخاصة بالضغط الجوي، ويحدث هذا الأمر بسبب زيادة نشاط الرياح التي تثير الغبار، وهو الأمر الذي يحدث في الجزيرة العربية تحديدًا في فترة البوارح خلال فصل الصيف.
  • بالإضافة إلى الزوبعة الرملية.
  • وعواصف الحصى المندفعة.