الدولار يواصل تراجعه مع انتعاش مؤقت للأسهم

الدولار يواصل تراجعه مع انتعاش مؤقت للأسهم



لندن (رويترز) – واصل المؤشر خسائره يوم الاثنين مع ارتفاع الرغبة في المخاطرة مؤقتًا، مدعومًا بالبيانات الاقتصادية الإيجابية والمراهنات على أن بنك الاحتياطي الفيدرالي سوف يبطئ تشديد السياسة النقدية.

كان مؤشر الدولار الأمريكي، الذي يقيس أدائه مقابل ست عملات رئيسية، في طريقه لتسجيل أول انخفاض شهري له في خمسة أشهر بعد أن فقد الدولار، الذي يُنظر إليه على أنه ملاذ آمن، قوته منذ أن بدأ ارتفاعًا حادًا. عام.

كان مؤشر الدولار الأمريكي في طريقه للانخفاض 1.5٪ في مايو، لكنه لا يزال مرتفعًا بنحو 6٪ على أساس سنوي. وتراجع المؤشر 0.25 بالمئة إلى 101.44 يوم الاثنين.

من المتوقع أن يكون التداول محدودًا يوم الاثنين حيث يتم إغلاق أسواق الأسهم والسندات الأمريكية في عطلة عامة.

أظهرت بيانات يوم الجمعة ارتفاع الإنفاق الاستهلاكي في الولايات المتحدة أكثر من المتوقع في أبريل، حيث اشترت الأسر المزيد من السلع والخدمات وتباطأ التضخم.

قال المحللون إن البيانات المشجعة جنبًا إلى جنب مع الرهانات على أن الاحتياطي الفيدرالي سيرفع أسعار الفائدة بوتيرة أبطأ تضعف الدولار.

وارتفع إلى أعلى مستوى في شهر مقابل الدولار عند 1.07705 دولار بارتفاع 0.3٪

وتراجع الين 0.2 بالمئة أمام الدولار إلى 127.330 ين.

ارتفع الجنيه الإسترليني 0.1٪ إلى 1.26.400 دولار.

من ناحية العملات المشفرة، ارتفعت أسعارها بنسبة 4٪ لكنها ظلت بالقرب من 30 ألف دولار.

(من إعداد لبنى صبري للجريدة العربية – تحرير سهى جادو)